الإثنين 16-04-2018 PM 04:05
مارك زوكربيرج أثنا توجهه للإدلاء بشهادته

مارك زوكربيرج أثنا توجهه للإدلاء بشهادته

ارتفعت نفقات الحماية الأمنية لمؤسس موقع "فيس بوك" مارك زوكربرج من 4.9 مليون دولار عام 2016 إلى 7.3 مليون عام 2017، في وقت أصبحت شعبية زوكربيرج على المحك نتيجة فضيحة استغلال بيانات المستخدمين الشخصية، وفقا للجنة حكومية متخصصة.

وذكرت لجنة النفقات التابعة لمجلس إدارة "فيس بوك" أنه يتعين "معالجة مخاوف تتعلق بسلامة مارك بسبب تهديدات لأمنه الشخصي ناجمة عن مكانته كمؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي"، بحسب شبكة "سكاي نيوز" الإخبارية.

وأوضحت اللجنة أن القفزة في التكاليف "هي مناسبة وضرورية "، ومن بين هذه النفقات ، شراء وتركيب أدوات وصيانة المقرات الشخصية لزوكربيرج، والتي تشمل العقارات في سان فرانسيسكو وبالو ألتو، وتضم النفقات أيضا الاستخدام الشخصي للطائرات الخاصة.

واستأثرت النفقات الأمنية بـ83% من إجمالي الحزمة المقدمة لزوكربيرج في عام 2017، والتي ارتفعت بأكثر من 50%.

ومع ذلك، لا يزال راتب زوكربيرج الأساسي هو دولار واحد فقط.

فيما خضع زوكربيرج لنحو 10 ساعات لشهادة أمام مجلس الشيوخ الأميركي هذا الأسبوع بشأن كيفية مشاركة بيانات مستخدمي فيسبوك بشكل غير صحيح مع شركة الاستشارات السياسية كامبريدج أناليتيكا.

ولم يتأثر نشاط "فيس بوك" بسبب الظهور العلني النادر لزوكربيرج، وطبيعة القضية التي ترقى إلى الفضيحة، بل على العكس، فقد ارتفعت القيمة السوقية للموقع الاجتماعي الأول في العالم بنحو 24 مليار دولار.

أخبار قد تعجبك