الأربعاء 14-03-2018 AM 03:18
مفاهيم خاطئة عن الأسنان اللبنية.

مفاهيم خاطئة عن الأسنان اللبنية.

هناك بعض العادات الخاطئة التي يفعلها الآباء لأبنائهم منذ ظهور أول سن لبنية في فك الطفل، ولا يعطونها الاهتمام مما يؤثر عليهم في المستقبل.

وقال أحمد مهنا طبيب الأسنان ومعيد علاج الجذور في جامعة الدلتا، إن هناك الكثير من الأشخاص الذين يتعاملون مع أسنان أولادهم على أنها سوف تقع وتظهر مكانها أخرى، فبالتالي لا يعطون الاهتمام الكافي للصحة العامة للأسنان وهو ما يعتبر عادة سيئة جدا وفقا لوصفه.

وأضاف مهنا أن لابد أن يعلم الجميع أن الاهتمام بالأسنان يبدأ منذ ظهور أول سن لبنية في فك الطفل، عندما يكون يبلغ من العمر 6 أشهر: "كلام غريب للبعض بس ده الصح، الطفل بعد ما يخلص رضعة الأم، لازم تجيب قطنة أو شاش مبلول مية وتمسح أسنان الطفل، من بقايا اللبن عشان تمنع تسوس الأسنان اللبنيه للطفل من أول ظهورها".

وتابع أن تنظيف أسنان الطفل هي مسؤولية الوالدين كاملة حتى سن الـ 7 أو 8 أعوام، عندما يتأكدا أنهم يستطيعون غسل الأسنان بشكل سليم، وأوضح مهنا أن الأطفال مثل الكبار تتأثر حالتهم النفسية عندما يكون شكل أسنانهم غير جيد أو لا يستطيع تناول الطعام.

وحذر طبيب الأسنان من المفاهيم الخاطئة قائلا: "الاستسهال والاعتقاد أن خلع السنه في أي وقت معناه أن لازم سنه جديدة تطلع و ده غلط تمام، ببساطة الأسنان الدايمة ليها معاد معين بتظهر فيه في الفك و ملوش علاقه بمعاد خلع السنه اللبنيه"، بمعنى الضواحك أو الضروس الصغيرة تظهر من سن 10- 12 عامًا، فإذا خلع ضرس للطفل لبني وهو عمره 7 أعوام لم يظهر الضرس الدائم إلا في عمر الـ 12 عامًا.

كما أن من مشاكل هذا التصرف أن جهاز الطفل الهضمي سيتأثر بسبب ضعف عملية مضغ الطعام، والمكان الفارغ ذلك ينتج عنه حركة الأسنان بشكل طبيعي وبالتالي الأسنان الطبيعة لن تظهر بترتيب صحيح: "وكده الابن هيحتاج تقويم، فخلع سنه في غير ميعادها ممكن يسبب ده لطفل".

ونصح مهنا أن لابد من متابعة دكتور الأسنان كل 6 أشهر حيث إن أسنان الأطفال لا تقل أهمية عن الكبار بل أهم  ويجب عدم الاستهتار من شكوى الطفل: "ولو اضطريت تخلع قبل معاد تغيير السن أو الضرس، لابد من تركيب جهاز حفظ مسافة عشان نحافظ على مكان السن الجديدة لحد ما تتطلع".

أخبار قد تعجبك

الأكثر قراءة