الخميس 11-01-2018 PM 10:20
أقوى رجل في العالم

أقوى رجل في العالم

على رمال شاطيء السويس، تلك المدينة الباسلة التي سطرت اسمها بدماء رجالها الشجعان في صفحات التاريخ، نشأ طفل صعيدي الجذور، كانت حياته طبيعية كبقية أقرانه حتى بغ السابعة من عمره، وهنا حدث أمر أشبه بأفلام الأبطال الخاريقين، وبالتحديد فيلم "سوبرمان"، حيث انتزع الطفل سيد محمد أحمد عبدالله بيده الصغيرة شجرة كاملة من جذورها، في مشهد أثار دهشة كل من حوله.

كبر الفتى الخارق والتحق بقوات الصاعقة المصرية في سنة 1967، وهرب منها بسبب قوته الخارقة، ثم عاد إلى الجيش مرة أخرى بعد 8 سنوات ليدخل السجن الحربي، قبل أن تؤكد كل تقارير المستشفيات العسكرية أنه يمتلك قوة خارقة، وهي التقارير التي جعلت رئيس الجمهورية وقتها لإصدار قرار العفو عن سيد الشهير بـ"أبو قدوم" سنة 1985، بحسب ما ذكره الكاتب ناصر فياض في كتابه "خوارق مصرية حيرت العلماء".

يروي صاحب الكتاب أنه اكتشف خطورة سيد حينما صافح يداه، ووجدها أشبه بالقطعة الخشبية، قادرًا على ثني قطعة نقود معدنية بجفن عينه، وعلى الرغم من ذلك بدا يشكو حاله، خاصة وأنه يبحث عن فرصة عمل؛ حتى يُنفق على أسرته المكونة من 15 فردًا.

في حين اكتشف سيد امتلاكه قوة خارقة، حينما كان ابن السبع سنوات، ويقول عن ذلك: "اكتشفت هذه القوة حينما كنت ألعب كرة مع زملائي، واصطدمت حينها بشجرة كبيرة، فاقتلعتها دون أن أدري، ومنذ ذلك الحين انتشرت قصتي وبدأ يتناقلها الناس".

يتحدث سيد في الكتاب عن نظامه الغذائي، ويقول: "طعامي عادي جدًا دون تمييز عن الآخرين، ولكن حينما تتوافر لدي النقود وأكون في صحة نفسية جيدة أتناول نصف كيلو سمن بلدي في الصباح، وفي الغداء لية خروف نية، أو ربع كيلو خروف".

صرح "سيد" أنه متزوج من 4 سيدات، ولديه 35 ابن وابنة، أكبرهم سماح، وأصغرهم سيد، وقال إنه لم ينم منذ ولادته حتى الآن، إلى جانب أنه يُجامع زوجاته حوالي 15 مرة يوميًا.

 

أخبار قد تعجبك

الأكثر قراءة