الجمعة 12-01-2018 PM 11:15
لن أعيش فى جلباب أبى

لن أعيش فى جلباب أبى

من منا لم يشاهد المسلسل التليفزيوني "لن أعيش في جلباب أبي" الذي جسد بطولته النجم نور الشريف وعبلة كامل وعبد الرحمن أبو زهرة وحنان ترك ومصطفى متولي، في رائعة المؤلف إحسان عبدالقدوس، والسينارست مصطفى محرم، وإخراج أحمد توفيق عام 1996، ولكن مالا يعلمه الكثيرون أن هذا المسلسل تم إنتاجه في شكل سلسة إذاعية.

قام ببطولة الملسل النجم فريد شوقى وهشام عبد الحميد وسوسن بدر وصبرى عبد المنعم وماجدة حمادة ورانيا فريد شوقى وزهرة العلا واخرجه أحمد علام، وكانت أحداثه تدور حول قصة الصعود من القاع إلى القمة لفريد شوقى بداية"عبد الغفور البرعى" من عمله فى الوكالة إلى أن يصبح صاحب عمل خاص يجني منه ثروة طائلة، وأعجابه ببائعة الكشري التي تبادله الإعجاب أيضاً، فتمضى الأيام ويتزوج من فاطمة وينجب منها ولد وأربع فتيات، وعلى الرغم من توافر مقومات السعادة لـ"عبد الغفور البرعى، إلا إنه عانى من ابتعاد ابنه الوحيد عنه وإصراره على بناء عالم خاص جداً بعيداً عن والده ونفوذه.

وكان من الطبيعى أن يبدأ تتر المسلسل الإذاعى بهذه المقدمة "أنا عايز اعمل نفسى بنفى أعدى الصعب.. ادوس على يأسى وأبدأ بكره وأكد ذاتى ..ولازم أشقى علشان أبقى..أنامقدرش أعيش ع الهامش وأنا جوايا إنسان ناحج وإزاى ألبس توب مش توبى وامستقبل قدامى واضح" الذى كتب كلماته الشاعر بخيت بيومى ولحنه محمد على سلمان وغناه عماد عبد الحليم بصوت ندى يتماشى مع طبيعة الظإذاعة الساحرة التى تعيش مستمعيها فى جلو خيالى يخلقوه بأنفسهم كما يترئ لهم.

تظل مشكلة عبد الوهاب بن الحاج عبد الغفور البرعى تؤرق والده بشكل كبير، حيث سافر إلى أمريكا ولم يفكر أن يتصل بأسرته أويزورها وبعد 7 سنوات عرف احد أقربه ان سوف يعود إلى البلد فاخبره والده بذلك فقال "ياه عبد الوهاب ابنى لسه فاكر له أهل يعقد 7 سنين وما يفكرش حتى يبعت جواب أنا ما شفتش عناد بالشكل ده، بيعاندنى ويعاند نفسه أكيد ما فكرش غير لما وقف على رجله".

ورغم حزن عبد الغفور البرعى على فراق ابنه وبعده عنه لمد 7 سنوات إلا أنه كان سعيد بما فعله لأنه فكره بمشواره وكفاحه الذى بدأه وهو صغير، كما استقبلت والدته الخبر ايضاً بالدموع، وتتوالى أحداث المسلس فى تصاعد مستمر وترصد أحوال الأسرة وتطورها التى يتبدل حالها يوما بعد يوما للأفضل بفعل الطريق الذى اختاره والدهم ليكون شخص ناجح.

يذكر أن الكاتب إحسان عبد القدوس خريخ جامعة الأزهر وابن محافظة الشرقية كتب العديد من الروايات التى تحولت فيما بعد إلى أعمال فنية من أفلام ومسلسلات وسهرات إذاعية جسدها كبار الفنانين مثل رواية "لا تطفئ الشمس" التى أنتجت هذا العام و"لن اتجوز زميلى" و"ارجوك أخرجنى من هذا البرميل"، و"سنوات الشقاء والحب"، و"الراقصة والسياسى" و "من أطلق هذه الرصاصة" و"ياعزيزى كلنا لصوص" و"الراقصة والدخان".

أخبار قد تعجبك

الأكثر قراءة