الجمعة 21-04-2017 PM 12:15
عبدالرحمن الأبنودي

عبدالرحمن الأبنودي

"إذا جاك الموت يا وليدي، موت على طول.. اللي اتخطفوا فضلوا أحباب"، لم يلبث أن احتفلنا بذكرى ميلاد الخال قبل 10 أيام، حتى بلغتنا ذكرى وفاته، "عبدالرحمن الأبنودي" ابن قرية أبنود في محافظة قنا، ابن الشيخ محمود الأبنودي المأذون الشرعي، وزوج المذيعة المصرية نهال كمال وله منها ابنتان آية ونور.

"في ليلة التشييع، كان القمر مجاش، والنجم كان حافل لا بطل الرقصة ولا الارتعاش"، قبل عامين استقبلنا خبر وفاة الخال بصدمة، فكأن الأقلام العظيمة لا يحق لها المغادرة، انتظر ها هنا، لا يزال الإبداع ينتظرك، فيأتي شعره مذكرا "تتعسني فكرة إني هموت قبل ما أشوف لو حتى دقيقة رجوع الدم لكل حقيقة، وموت الموت، قبل ما تصحى كل الكتب اللي قريت، والمدن اللي في أحلامي رأيت".

يا خال.. أرأيت مدن أحلامك؟.. يا خال لم لم تشهر أبيات قصديتك في وجه يوم 21 أبريل من عام 2015، "مانتيش غريبة يا بلدي ومانيش ضيف، لو كنتي بتفهمي الأصول لتوفقي سير الشموس، وتعطلي الفصول وتنشفي النيل في الضفاف السود، وتدودي العنقود، وتطرشي الرغيف".

رحلة من الإبداع، أنتجت نحو عشرين ديوانا شعريا مزاد عليهم دراسات وتجميعات للسيرة الهلالية، عكف على تجميعها مع شعراء الصعيد، ليحيي من جديد هذا الأدب الشعبي الجدير بالحفظ والتدوين والتجميع، كلماته علامات كتبت بصوته وصوت عمالقة الغناء، لتؤرخ حيوات العرب الماضية ناظما أبياته عن القدس وبغداد، ومحفزا للشعوب "ابنك يقولك يا بطل"، و"راية العرب"، معربا عن حزنه على طريقته بعد النكسة بـ"عدى النهار والمغربية جاية بتتخفى ورا ضهر الشجر"، أملا في المستقبل بعد الثورة بـ"الشمس شعلة عنِد رافضة تغيب"، متحديا كل الظروف قائلا: "يا شموس بتبرق في غرف عتمين".

تصالحت أنت مع موتك، كتبت في قصائدك الأخيرة وصيتك، "أنا كنت موصي لا تحملني إلا كتوف إخوان أكلوا على خوان، وما بينهمش خيانة ولا خوان"، حملك عشاقك سمعتك وقتها تدندن شعر "ما أجمل نومه على كتوف أصحابك تنظر صادقك من كدابك تبحث عن صاحب انبل وش في الزمن الغش".. ماعرفتش تجيب لك حتة واد؟"، خرجت من قلمه على لسان العمة منه، وبعدها "والا اقولك: يعني اللي جبناهم.. نفعونا في الدنيا بإيه؟ غيرش الإنسان مغرور!"، سمع الخالد نصيحة منه "أول مايجيك الموت.. افتح، أول ما ينادي عليك.. أجلح، أنت الكسبان"، نعم يا خال أنت الكسبان!.

ها هنا في عالمنا لا نحتاج أن نخبرك إنا لا نزال نردد أشعارك، وأنك لا تزال موجود، "لسه في صوتك هديل الينابيع"، تلقي السيرة الهلالية، وتكتب "رسايل الاسطى حراجي"، لكن أنت عليك إخبارنا كيف توقعت ما تراه، كيف صغت تلك الجملة وأنت تكتب "تعالوا شوفوا الدنيا من مكاني"، تصل رسالتك تزيح غشاوة الرؤية بروية، تخبرنا بحكمة عاتبة "حاشتنا أغراض الحياة عن النظر"، لكنك تعود ملتمسا الأعذار لتصف نبل الألم والانتظار، معلنا "تعلمنا حاجات أقلها الحذر".

 

الأكثر قراءة

بالفيديو والصور| ختم «سومري» يوحي بنهاية العالم غدا

بالفيديو والصور| ختم «سومري» يوحي بنهاية العالم غدا

بالفيديو والصور| ختم «سومري» يوحي بنهاية العالم غدا

من «قبلة نيللي» إلى «تحرش هيفاء».. 5 مشاهد أثارت الجدل حول «الفيشاوي»

من «قبلة نيللي» إلى «تحرش هيفاء».. 5 مشاهد أثارت الجدل حول «الفيشاوي»

أثار الفنان أحمد الفيشاوي، أزمة بسبب تلفظه بلفظ خارج على الهواء، في مهرجان الجونة السينمائي، والتي هاجمهه الكثيرون على أثرها

«مستشفى الأشباح».. تعرف على حقيقة نفق الموت والغرفة 502

«مستشفى الأشباح».. تعرف على حقيقة نفق الموت والغرفة 502

«ظلم المكان يذكرك بوحشة القبر، والغرفة رقم 502 الواقعة في الطابق الخامس تحمل سرا يجعلك بالفعل على حافة الانتحار

مواطنون عن تذكرة المترو الملونة: «طب ينضفوا الحمامات الأول»

مواطنون عن تذكرة المترو الملونة: «طب ينضفوا الحمامات الأول»

«طب كانوا ينضفوا الحمامات ويصلحوا المكن الأول أو يزودوا العربيات عشان الزحمة».. آراء متبادلة انتشرت بين رواد مترو الأنفاق، فور قرار على فضالى، رئيس هيئة المترو

تعرف على مصدر الأشعة الكونية الغامضة حول الأرض

تعرف على مصدر الأشعة الكونية الغامضة حول الأرض

تعرف على مصدر الأشعة الكونية الغامضة حول الأرض