الجمعة 14-04-2017 AM 09:53
الكتب على الأرصفة بعد تضررها من الأمطار

الكتب على الأرصفة بعد تضررها من الأمطار

شهدت البلاد أول أمس موجة من الأمطار الغزيرة على مراحل متقطعة من اليوم، تسببت في خسائر باعة الكتب والملابس الجائلين، وعلى أرصفة الشوارع، ما دفعهم لتغطية بضاعتهم المعروضة وعدم بيعها، لعزوف الزبائن عن الإقبال عليها بعد أن غرقت في الأمطار، فهما الباعة الأكثر تضررا من المطر، إذ اضطروا إلى تغطية الكتب والملابس طول اليوم بأكياس بلاستيكية "مشمعة"، تحجب الروية وتمنع وصول المياه إليهم لعدم غرقها "أكتر ما غرقت"، كما أن بعضهم لم يتمكن العمل في اليوم التالي نظرا للخسائر التي خلفتها لهم الأمطار.

ففي شارع التحرير الموجود بحي الدقي اضطر غسان، 35 عامًا، صاحب فرشة كتب إلى إغلاق الفرش في وقت مبكر، ولم يأت للعمل اليوم بسبب الأضرار التي خلفتها له الأمطار أمس، يقول رمضان محمد الذي يعمل في المحل المجاور لفرشة غسان "امبارح جمع كتبه علشان المطرة بهدلتها ومشى قبل المغرب والكتب لسه موجود على العربية ومتغطية".

أما طارق حسن صاحب مكتبة بحي الدقي لم يتضرر كثير من الأمطار، نظرًا لأنه يمتلك مكان مخصص لبيع الكتب، وإن كان اضطر إلى إدخال بعض الكتب المعروضة أمام المكتبة ما تسبب في ازدحام المكان بداخل المكتبة وإعاقة الحركة، الأمر الذي دفعه إلى إغلاق مكتبته في وقت مبكر من اليوم.

ومحمد صلاح صاحب مكتبة بالقرب من محطة مترو البحوث، لم يتضرر أيضا من الأمطار بقدر تضرره من حالة الركود التي خيمت على المكتبات، بسبب سوء الأحوال "الأضرار بسيطة جدا بس الحمد لله أنها عدت على خير".

أما محمود أحمد، 23 عامًا، بائع كتب أمام محطة مترو البحوث فقد تسببت الأمطار أمس في إلحاق ضرر كبير في فرشة الكتب الخاصة به، فعلى الرغم من استعداده للمطر بمشمع كبير، فإنه لم يستطع تغطيتها بأكملها ما جعله يطرح الكتب المتضررة جانبا ليبيعها بسعر أقل من الطبيعي، يقول "الفرش كبير وما قدرتش أغطيهم كلهم، الحمد لله ع الحصل".

أما عن حركة الإقبال على والبيع والشراء فيقول محمود: "أنا أكتر ناس اللي تضررت من المطر علشان مش بنقدر نبيع حتى لو فيه زباين علشان الكتب ما تتبهدلش".

وكذلك الأمر بالنسبة لمحمد أحمد بائع ملابس أمام محطة مترو البحوث تضرر من الأمطار كثيرًا، ولكنه استطاع أن ينقذ فرشته، ويغلق مبكرا خوفا من أن يلحق بضاعته ضرر أكبر.

أما أحمد محمود صاحب عربة ملابس متنقلة يقول "امبارح طول اليوم مغطيين الحاجة ومبعناش ولا اشترينا، وكل ما نشيل المشمع ونبدأ نعرض الهدوم المطرة تفاجئنا ونلمها تاني".

 

 

 

الأكثر قراءة

بالفيديو والصور| ختم «سومري» يوحي بنهاية العالم غدا

بالفيديو والصور| ختم «سومري» يوحي بنهاية العالم غدا

بالفيديو والصور| ختم «سومري» يوحي بنهاية العالم غدا

من «قبلة نيللي» إلى «تحرش هيفاء».. 5 مشاهد أثارت الجدل حول «الفيشاوي»

من «قبلة نيللي» إلى «تحرش هيفاء».. 5 مشاهد أثارت الجدل حول «الفيشاوي»

أثار الفنان أحمد الفيشاوي، أزمة بسبب تلفظه بلفظ خارج على الهواء، في مهرجان الجونة السينمائي، والتي هاجمهه الكثيرون على أثرها

«مستشفى الأشباح».. تعرف على حقيقة نفق الموت والغرفة 502

«مستشفى الأشباح».. تعرف على حقيقة نفق الموت والغرفة 502

«ظلم المكان يذكرك بوحشة القبر، والغرفة رقم 502 الواقعة في الطابق الخامس تحمل سرا يجعلك بالفعل على حافة الانتحار

مواطنون عن تذكرة المترو الملونة: «طب ينضفوا الحمامات الأول»

مواطنون عن تذكرة المترو الملونة: «طب ينضفوا الحمامات الأول»

«طب كانوا ينضفوا الحمامات ويصلحوا المكن الأول أو يزودوا العربيات عشان الزحمة».. آراء متبادلة انتشرت بين رواد مترو الأنفاق، فور قرار على فضالى، رئيس هيئة المترو

تعرف على مصدر الأشعة الكونية الغامضة حول الأرض

تعرف على مصدر الأشعة الكونية الغامضة حول الأرض

تعرف على مصدر الأشعة الكونية الغامضة حول الأرض