الثلاثاء 10-01-2017 PM 04:59
سميرة سعيد

سميرة سعيد

سميرة سعيد واحدة من الفنانات اللاتي يتمتعن بنشاط وحيوية رغم تقدمهن في السن، فأمتعت جمهورها على المسرح ومن خلال كليباتها بحركاتها الرشيقة وروحها الخفيفة.

وفي يوم ميلادها، تقدم "الوطن" مجموعة من المعلومات عن "الديفا"، وترصد أشهر ما قيل عنها.

- اسمها الحقيقي سميرة عبدالرزاق بن سعيد.

- ولدت في 10 يناير 1958 بالرباط في المغرب، وحصلت على الجنسية المغربية والمصرية، وتخرجت في كلية الأداب قسم اللغة الفرنسية بالمغرب.

- بدأت مشوارها الفني في عامها التاسع، حيث شاركت في برنامج للمواهب في المغرب وغنت لأم كلثوم.

- وصفتها الجرائد بـ"معجزة المغرب".

- وفاة والدها، الذي دعمهما وشجهعا دائما بمرض سرطان الرئة في 1997، دفعها لمحاربة التدخين بقوة وقادت حملة بذلك.

- أول ما اشترته من مالها دراجة هوائية صغيرة، ثم دراجة بخارية حمراء اللون صغيرة، وبعد ذلك دراجة بخارية أكبر.

- أول سيارة اشترتها سرقت وهي في رحلة مع أسرتها في إسبانيا، وكان بداخلها أموال وجواز السفر وملابس، ولم تنس هذا اليوم مطلقا من حينها، حد قولها في إحدى المقابلات.

- تزوجت سميرة سعيد من الموسيقار هاني مهنى في 1988 ثم انفصلت عنه في 1994، وتزوجت مصطفى النابلسي رجل الأعمال المغربي في العام ذاته، وأنجبا ابنهما الوحيد شادي.

- أول أعمالها الغنائية كانت "شكونا لأحبابنا وقول للمليحة"ـ أما أول ألبوماتها فصدر عام 1970 بعنوان "لقاء".

- نصحها الفنان عبدالحليم حافظ بالانتقال إلى مصر وتوسيع حياتها المهنية، وبالفعل انتقلت "الديفا" إلى القاهرة في أواخر السبعينات.

- حينها سجلت أغنية "الحب اللي أنا عيشاه"، التي زاد شهرتها للملحن محمد سلطان، وتعاونت مع محمد الموجي وبليغ حمدي ومحمد سلطان، وغيرهم من كبار الشعراء والملحنين.

- أول ألبوم باللهجة المصرية كان بعنوان "الدنيا كده" في 1976، وآخر ألبوم أصدرته "عايزة أعيش" في 2015.

- عدد الألبومات الرسمية التي طرحتها سميرة خلال مسيرتها الغنائية 43 ألبوما، بين مصرية وأخرى خليجية وليبية.

- شاركت سميرة في فيلم سينمائي واحد "سأكتب اسمك على الرمال" في 1979، بطولة عزت العلايلي وناهد شريف وسمير صبري. 

- أثناء لقائها مع الإعلامية منى الشاذلي ليلة رأس السنة في 2016، قالت إن ابنها شادي لم يكن مهتم بالاستماع إلى أغانيها لكن منذ 3 أعوام بدأ مشاركتها والاستماع إليها، وهو من اختار أغنية "عايزة اعيش".

- ظن ابنها أنها ستكون مطربة بعد علمه أنها ستعمل مع دي جي "علي وفيلة" رقم 20 على مستوى العالم، وقال لها "انتي كده هاتعدي"، وعلقت الديفا "بالنسباله كده أنا هابقى مطربة"، ولكنه أصبح حريصا على متابعتها.

- كان العالم الكبير أحمد زويل حريص على حضور حفلتها والاستماع إلى أغانيها.

- ألبوم "عايزة أعيش" كان تحدي لها لبعدها عن الساحة فترة، حد قولها في إحدى المقابلات، مضيفة "لو ماكانش حقق نجاح كان ممكن اعتزل يا ارجع زي ما كانت يا اختفي".

الأكثر قراءة